شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الاحد 22 مايو 2022 , الساعة: 10:23 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا




اعلانات
محرك البحث



التوقيع علي الوثيقه



عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أحمد بن موسى الشرقي مسيرته فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 14/05/2022

اعلانات

أحمد بن موسى الشرقي مسيرته

آخر تحديث منذ 8 يوم و 1 ساعة
12079 مشاهدة

مسيرته


كان والده موسى بن أحمد أبا عمران موسى ، سليل عبيد البخاري ، يشغل وظيفتي الحاجب والصدر الأعظم ، وحين حل باء التيفوئيد بالمغرب مطلع عام 1879 توفي أبا عمران موسى بمراكش. اعتقد ابنه ابا احماد بأنه سيخلف الأب في المنصبين معاً. لكن السلطان الحسن الأول فضل تجزيء الوظيفتين مُعينا ابن المتوفي حاجبا، ومنح منصب الصدر الأعظم ل محمد بن العربي الجامعي ، المنصب التي سينتقل بعد اعتلال صحة محمد الجامعي، إلى أخوه المعطي الجامعي المعطي ، وهو ما أثار غضب ابا احماد، الذي اعتبر الوافد الجديد غير أهل للمسؤولية التي كلف بها.



كان السلطان مولاي الحسن الأول قد أوصى بالملك لابنه عبد العزيز زمن حياته بعد ان استبعد ابنه البكر مولاي امحمد ، لكن عند وفاته انفجرت معارضات من طرف بعض رجال الدولة على تنصيب ملك لا يتجاوز عمره الأربع عشرة سنة، فتدخل با حماد فحملهم على التوقيع بالإكراه بعد أن هم بعضهم بالعودة إلى مراكش وتنصيب اخيه المولى امحمد، فجمع با حماد الجيش وشيوخ الزوايا وادعى أن السلطان لا يزال مريضا ولم يمت بعد، فأرغمهم على بيعة الأمير عبد العزيز، ووضع في السجن كل من كان خصما له في الحكومة السابقة، وكان هو من يمسك بخيوط تسيير السلطان الصغير. وقد سجن على التوالي، بعد بضع معارك، الأميرين مولاي امْحمد ومولاي عمر.موت با حماد الحاكم الفعلي للبلد، والمغاربة يكثفون الهجمات ضد الفرنسيين نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 17 - 05 -





كان ابا احماد حذرا في اختيار مساعديه، حيث اقتصر على أقاربه وأوثق أصدقائه، فقد حافظ علي المسفيوي على منصبه في وزارة الشكاية منذ العهد الحسني. واستمر صديقه الحميم عبد السلام التازي في وزارة المالية، بينما ظل محمد المفضل غريط في وزارة الخارجية، إلى أن خلفه فيها عبد الكريم بنسليمان الذي كان بدوره صنيعة من صنائع كبير الوزراء. أما أخواه إدريس بن موسى وسعيد بن موسى فقد أسندت إليهما الحجابة ووزارة الحرب، بينما عين ابن عمه الفقيه المختار بن عبد الله كبير كتاب الصدارة العظمى.



أجهض باحماد في 1899م انتفاضة مولاي رشيد، عم مولاي عبد العزيز وعامل تافيلالت، وذلك عن طريق جعل جزء من قبيلة گلاوة ينفصلون عنه. ورغم انتصار القوات الشريفة في معركتها ضد أنصار مولاي رشيد، فإن الصدر الأعظم لم يغادر العاصمة الجنوبية في اتجاه شمال البلاد حيث كانت تسود فوضى عارمة، لأنه استعشر بداية تزعزع المخزن من أسسه.



في عهده قويت بلاد السيبة السيبة بشكل كبير في المغرب. كان غنيا للغاية وبنا قصر الباهية في مراكش الذي لا زال مزارا لآلاف الزوار والسياح سنويا. وحسب معاصره والتر هاريس ، فإن ابا حماد «< >كان قصير القامة، وسمينا بعض الشيء، أما مظهره، فلم يكن يبعث على الارتياح، ورغم ذلك، فقد كان جد مضياف». تميزت فترة حكمه بالاستبداد، واستمرار هيبة السلطة المخزنية كما كانت في عهد السلطان مولاي الحسن، وبسبب ابعاده لعدد من الرجال عن دواليب المخزن، خلق فراغا انقضت بسببه عدد من قواعد المخزن بعد موته. ويذكر المؤرخ مصطفى الشابي «< >وُصف ابا حماد بالحرص على العبادة، كما وصف بالدهاء، ونعت سلوكه أحيانا ب «الميكيافيلية»، واعترف له الجميع بالخبرة الواسعة في تدبير شؤون الحكم وبالتكتم في القرارات والمهارة في استغلال التنافس بين القبائل والتنظيمات الدينية. وكان شغوفا بم ة الحكم، حريصا على ضمان تأييد الأعيان في المدن وخاصة العلماء في كل من فاس ومراكش ومكناس»، قبل أن يضيف «كان قاسيا لا يعرف الشفقة بأحد إذا هُددت مصالح الدولة، وكان بالرغم من نوازعه الشخصية رجل دولة مرموقا، اجتهد طيلة حياته في صون استقلال بلاده الذي بات مهددا بعد وفاة السلطان مولاي الحسن».أبا حماد «السلطان» الفعلي الذي راكم مال قارون، والذي «ترّكه» المولى عبد العزيز رغم أنه أهداه العرش نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 14 - 04 -





دخلت الدولة في حالة من الفوضى بعد وفاته. وخلفه في المنصب ابن عمه المختار بن عبد الله ، الذي لن يدوم طويلا نظرا لسيطرة المهدي المنبهي على الحكومة، والذي أقنع السلطان عبد العزيز بتعيين فضول غرنيط مكانه.



Cal coor


معلومات صاحب منصب


اسم با حماد


الصورة صورة المجلس الوزاري على عهد السلطان مولاي الحسن الأول


المنصب الصدر الأعظم (المغرب) الصدر الأعظم


العاهل عبد العزيز بن الحسن


بداية الفترة 1894


نهاية الفترة 1900


سبقه المعطي الجامعي


تبعه المختار بن عبد الله


المنصب2 الحاجب


رئيس مجلس الوزراء2


بداية الفترة2 1879


نهاية الفترة2 1894


سبقه2 أبا عمران موسى


تبعه2


المنصب3


بداية الفترة3


نهاية الفترة3


سبقه3


تبعه3


تاريخ الميلاد 1840


مكان الولادة مراكش


تاريخ الوفاة 13 ماي 1900


مكان الوفاة مراكش


الحزب السياسي المخزن (المغرب) المخزن


الدين الإسلام






أحمد بن موسى الشرقي جيش البخاري البخاري المعروف ب با حماد أو باحماد (مواليد 1840م - توفي يوم 13 ماي 1900م) هو حاجب السلطان الحسن الأول بن محمد الحسن الأول ثم الصدر الأعظم (المغرب) كبير وزراء السلطان عبد العزيز بن الحسن عبد العزيز . يعتبر واحدا من الشخصيات المهمة والمؤثرة في تاريخ الإيالة الشريفة الإيالة الشريفة المغربية لدوره في تسيير البلاد في عهد السلطان مولاي عبد العزيز .




شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: أحمد بن موسى الشرقي مسيرته
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أحمد بن موسى الشرقي مسيرته ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 14/05/2022





الأكثر قراءة




اعلانات نيرمي


vision blog


اهتمامات الزوار


بدالة الهاتف