شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الاحد 26 يونيو 2022 , الساعة: 11:29 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا




اعلانات
محرك البحث



التوقيع علي الوثيقه



عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع اغتصبت وأنا صغيرة، فما النتائج المترتبة على ذلك؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 26/06/2022

اعلانات

اغتصبت وأنا صغيرة، فما النتائج المترتبة على ذلك؟

آخر تحديث منذ 3 ساعة و 2 دقيقة
18915 مشاهدة

السؤال :







تم اغتصابي وأنا عمري خمس سنوات، وأخاف من فكرة الزواج، فهل أنا مثل كل البنات، ولا أكون غير عنهم؟

وما النتائج الجنسية المترتبة عليّ؟
أجيبوني بسرعة أرجوكم،














الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ قطر الندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يؤسفني -أيتها الابنة العزيزة - سماع ما حدث في طفولتك, وبالفعل هي ذكرى مؤلمة لأي فتاة, لا تتوقف آثارها على الحادثة نفسها, لكن تتعداها لتصبح مجموعة من المشاعر السلبية والمتناقضة, تلازم الفتاة طيلة حياتها, وتجعلها تنظر بقلق ورهبة للزواج والحياة الزوجية.

وللأسف الشديد, إن مثل هذه الحوادث تحدث بكثرة, لكن أغلبها لا يتم كشفه في حينه؛ لأن الفتاة تكون خائفة جدا؛ ولأن الجاني غالبا ما يكون من أحد الأقارب أو معارف العائلة.

وبالنسبة لك - أيتها العزيزة- فإن كنت بسن الخامسة فقط وقت الحادثة والجاني كان شخصا بالغ, فهنا من المستبعد جدا أن يكون قد تمكن من اغتصابك بشكل كامل بدون أن تظهر آثار أهمها وأولها حدوث النزف المهبلي, أي من المستبعد أن يكون قد نجح في الإيلاج في المهبل بدون أن يتم كشف الأمر من قبل والدتك أو عائلتك, والسبب هو أن الإيلاج في الفتاة الصغيرة في مثل هذا العمر ومن قبل شخص بالغ, سيسبب لها تمزقات متعددة ونزف قد يكون شديدا, كما سيسبب لها الألم الذي سيجعلها لا تتحمل, بل وتصرخ من الألم حتى بعد الاعتداء.

لذلك فإنني أتوقع بأن الشخص الذي اعتدى عليك لم يقم بالإيلاج في المهبل, وإنما قام بممارسة خارجية فقط في الفرج, ولكونك كنت صغيرة فإنك لم تتمكني من معرفة ما حدث بالتفصيل, وكل ما بقي في ذاكرتك هو أنك قد تعرضت للاغتصاب.

إذا يا عزيزتي, إذا لم يحدث خلال تلك الحادثة نزف وألم, وإذا كنت حينها تعيشين مع أسرتك, وبوجود والدتك, فإنني أكاد أجزم بأن ما قام به ذلك الشخص هو مجرد احتكاك خارجي, وإلا لكان قد تم كشف الأمر من قبل والدتك على الأقل, وهنا ستكونين مازالت عذراء إن شاء الله, ولن تؤثر تلك الحادثة على زواجك مستقبلا.

أما إن كان قد حدث خلال تلك الحادث ألم ونزف, أو كنت لا تعيشين مع والدتك, ولم يكن هنالك من يرعاك جيدا في ذلك الوقت, فأرى أنه لابد من عمل الكشف الطبي عند طبيبة أخصائية للتأكد من الحالة عندك, ومعرفة إن كان قد حدثت أذية لا قدر الله.

أسأل الله العلي القدير أن يكتب لك الخير، وأن يوفقك في دينك ودنياك.







شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع اغتصبت وأنا صغيرة، فما النتائج المترتبة على ذلك؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 26/06/2022





الأكثر قراءة


روابط تهمك


اعلانات نيرمي


أدلة البحث


vision blog


aksmee


اهتمامات الزوار


بدالة الهاتف