شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الثلاثاء 17 مايو 2022 , الساعة: 2:09 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا




اعلانات
محرك البحث



التوقيع علي الوثيقه




عدد التوقيعات : 122648896 توقيع



عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أدخلت إصبعي في المهبل وأخرجته وعليه دم، هل فقدت بكارتي؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 16/05/2022

اعلانات

أدخلت إصبعي في المهبل وأخرجته وعليه دم، هل فقدت بكارتي؟

آخر تحديث منذ 2 ساعة و 57 دقيقة
13378 مشاهدة

السؤال :







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاكرة لكم جهودكم.

هذه المرة الأولى التي أطلب بها استشارة، ولا أعلم إن وضعت سؤالي بالمكان المناسب، أنا فتاة عمري 21 عاماً، كنت أمارس العادة السرية، وقمت بإدخال إصبعي داخل المهبل بطريقة متكررة، وعند إخراج إصبعي كان عليه دم، ولكن لم أشعر بألم حينها، هل تمزق غشاء البكارة عندي أم لا؟ وهل الإصبع أكبر حجما من الغشاء أم أصغر؟

أرجوك ساعديني بالإجابة بأسرع وقت، فهذا ال شكل قلقا كبيرا في حياتي، حتى أصبحت أراها سوداء لا معنى لها، بجهل مني ومن الأهل قد أكون دمرت حياتي، ولا أستطيع زيارة طبيبة، ولا حتى إخبار أمي، فلا أستطيع إخبارها بأتفه الأمور، فكيف بمثل هذا الفعل؟ هل يمكن عند فحصي بسبب تأخر الدورة أو الألم في أسفل البطن، أو مرض بالرحم، يعرف بأنني عذراء أم لا؟ وهل يستوجب الفحص عن العذرية؟

أرجو مساعدتي، وشاكرة لكم، وعذراً على الإطالة.















الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ انكسار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكر لك صدقك وصراحتك -أيتها الابنة العزيزة-، فهذا يدل على أنك إنسانة في داخلها الخير الكثير، وأنك عازمة على التوبة من هذه الممارسة القبيحة -إن شاء الله-، ونسأله عز وجل أن يتقبل توبتك، وأن يثبتك عليها -بإذنه جل وعلا-.

إن إصبع الفتاة غالبا ما يكون بحجم مساو أو أصغر قليلا من حجم فتحة الغشاء، وبالطبع هذا ليس دائما، فلكل قاعدة استثناءات، فهذا يتبع ليس فقط حجم الفتحة، بل وشكلها أيضاً، وبسبب أنك قد رأيت آثاراً للدم على إصبعك، فهذا سيجعلني أفترض حدوث أسوأ الاحتمالات الممكنة، وهي أن يكون إصبعك قد أحدث أذية في غشاء البكارة، ومع افتراض هذا الاحتمال، فإنني أطمئنك بأنك لن تكوني قد فقدت العذرية كاملة، بل بشكل جزئي فقط، ومعنى ذلك أن الإصبع قد أحدث أذية في أحد أطراف الغشاء فقط، أما بقية الأطراف فبقيت سليمة -إن شاء الله-، ولذلك سيمكنك الزواج مثلك مثل أي فتاة بدون أن ينكشف الأمر -بإذن الله تعالى-، لأن العضو الذكري أكبر حجما من الإصبع، وسيسبب عند الإيلاج حدوث تمزقات متعددة في كل جهات الغشاء، فيحدث فيها ألم وينزل الدم ولا يتم التمييز، وينستر الأمر-بإذن الله تعالى-.

وعن سؤالك فيما لو حدث وتوجهت إلى الطبيبة لأي سبب كان مثل تأخر الدورة الشهرية، أو ألم في البطن، فإن الطبيبة لن تقوم بعمل فحص لغشاء البكارة، وفحص غشاء البكارة لا يتم إلا بناء على طلب المريضة نفسها، ولا يوجد مرض نسائي يستدعي فحص غشاء البكارة.

إذا كان هذا كل ما حدث معك –يا ابنتي-، فإنني أكرر لك بأن أسوأ احتمال ممكن توقعه هو فقدان جزئي للبكارة، ولكن ليس فقدانا كاملا، وهنا ستمر الأمور ليلة الزواج بستر من الله عز وجل، فانسي الماضي ولا تستحضريه بعد الآن، ولا داعي لإخبار أحد بما جرى -بما في ذلك والدتك-، ولا تجعلي من الماضي مدخلا للشيطان إلى نفسك.

أسأل الله عز وجل أن يوفقك لما يحب ويرضى دائما.







شاركنا رأيك

 
التعليقات (1 تعليق)

(اضيف قبل 4 شهر و 17 يوم)

انسخ الارقام تحتهم


زائر    
طلب حذف التعليق

------------------------
معلومات قيمة، أدعم ترشيخ الشيخ محمد بن زايد لجائزة نوبل للسلام
 


أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أدخلت إصبعي في المهبل وأخرجته وعليه دم، هل فقدت بكارتي؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 16/05/2022





الأكثر قراءة




اعلانات نيرمي


vision blog


اهتمامات الزوار


بدالة الهاتف