شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الخميس 26 مايو 2022 , الساعة: 1:25 م


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا




اعلانات
محرك البحث



التوقيع علي الوثيقه



عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع نوبات الهلع تحولت إلى وسواس الموت، أرجوكم ساعدوني. فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 26/05/2022

اعلانات

نوبات الهلع تحولت إلى وسواس الموت، أرجوكم ساعدوني.

آخر تحديث منذ 6 ساعة و 36 دقيقة
12453 مشاهدة

السؤال :







السلام عليكم.

جزاكم الله كل الخير على ما تقدمونه في هذا الموقع.

أعاني من نوبات هلع ووسواس الموت، بدأ الوسواس معي عندما أصابتني نوبة هلع شديدة جدا، وكنت وقتها لا أعلم ما هي هذه الأعراض، وكلما كانت تأتي النوبة كنت أتوقع أنها النهاية.

عند القراءة والإطلاع علمت أنها نوبات هلع، استمرت معي مدة سبعة أشهر، وقتها انقلب حالي من حال إلى حال، أما الآن فأصبحت الأعراض خفيفة نوعا ما، لكن وسواس الموت يلازمني أغلب الأوقات، وخاصةً وقت النوم.

أعاني من ضيق تنفس شديد في أوقات مختلفة، كأن أحدا يسحب روحي، أشعر أن جميع أعضاء جسمي متعطلة، أحاول التنفس بقوة، وأخاف أن يغمى علي، وأشعر بشي عالق في حلقي فلا أستطيع البلع، وتزايد في نبضات القلب، ونغزات في القلب، وألم في الصدر، وكأن صخرة فوق صدري، ودوخة وعدم توازن والتركيز ورجفة، وعدم وضوح الرؤية وضبابية، علما أني عملت جميع التحاليل والفحوصات، وأكد لي الدكتور -ولله الحمد- أني لا أشكو من أي تعب عضوي.

يرافق ضيق التنفس حالة قلق وتوتر وخوف، فلا أتحدث مع أحد، وأكون في حالة سرحان وتفكير في حالتي، حتى أموري لا أقوم بها، ولا أنجز أعمالي، ويبدأ التفكير في الموت لساعات، وأحيانا لأيام، وتختفي ويرجع وضعي طبيعيا.

والمشكلة الأهم -وأرجو أن تأخذها بعين الاعتبار- هي النعاس المستمر، يأتيني قبل هذه الحالة أو بعدها، فلا أستطيع رفع جفني، وأشعر بثقل شديد في الرأس، وخدر في جسمي كله، علما أني أنام ساعات كافية، ولا أقوم بمجهود، ورغم شدة النعاس لا أستطيع النوم، وأشعر بدوران الدنيا حولي من شدة النعاس (تستمر ساعة تقريبا).

هل هذه أعراض قلق وتوتر؟ وكيف أتخلص منها؟ أحيانا أشك أن في قلبي مشكلة، وقد عملت تخطيط القلب، وكانت النتيجة سليمة، لكني جدا خائفة من هذه الأعراض، ودائما أفكر فيها.

قبل نوبات الهلع كنت لا أشكو من شيء -ولله الحمد-، حتى التفكير بالموت أتعبني، كل شيء في حياتي أربطه بالموت، أخاف أن أنام وحدي، وأخاف من المستقبل، تغيرت نظرتي لكل شيء، أرى كل شيء سلبيا، هل الوسواس يسبب ما أعاني منه؟ ما هي الحالة التي أمر بها؟

وجزاكم الله خيرا.














الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ابتسام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نوبات الهلع – أختي الكريمة – قد تكون جزءً من أعراض القلق، وقد تكون جزءًا من اضطرابات الهلع، وعادةً إذا كانت جزءً من اضطراب الهلع قد لا تكون مصحوبة بأعراض قلق أخرى، وبين النوبات يكون هناك هاجسًا وخوفًا شديدًا من تكراره مرة أخرى.

وفي حالتك – أختي الكريمة - مع نوبات الهلع عندك أعراض قلق واضحة، الخوف من الموت وأعراض جسدية للقلق، مثل ضيق التنفس، وزيادة في ضربات القلب، والرجفة، هذه أعراض بدنية أو أعراض جسدية للقلق، وطبعًا الفحوصات عادةً تكونُ سليمة، لأنها ليست أعراضا عضوية، بالرغم من أنها تأتي في شكل أعراض جسدية، ولكن منشأها القلق، ولذلك الفحوصات عادةً تكون سليمة.

فمرضك في الأساس – أختي الكريمة – نوبات هلع مع أعراض قلق وتوتر، والمخاوف التي عندك من الموت هي مخاوف وسواسية أكثر من أنها وسواس قهري اضطراري واضح، وطبعًا خوف النوم هو من أنواع الرهاب، وأيضًا الخوف من المستقبل هو من أعراض القلق، دائمًا صاحب القلق يكون خائفًا من المستقبل، ومتشائمًا، ومتوجِّسًا شرًّا.

يجب عليك أن تُعالجي مشكلتك على أنها قلق وتوتر، وتقابلي طبيبًا نفسيًا – أختي الكريمة – وقد تحتاجين إلى أدوية وإلى علاج نفسي، وبالذات العلاج بالاسترخاء.

وللفائدة راجعي علاج الخوف من الموت سلوكيا: (^259342^ - ^265858^ - ^230225^)، وبعض تمارين الاسترخاء: (^
2136015
^).

وفقك الله وسدد خطاك.






شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع نوبات الهلع تحولت إلى وسواس الموت، أرجوكم ساعدوني. ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 26/05/2022





الأكثر قراءة




اعلانات نيرمي


vision blog


اهتمامات الزوار


بدالة الهاتف